ألبيت/ مقالات
حول بنت القسطل- صفورية* لـ سيمون عيلوطي  بقلم: فيصل طه

صفورية باقية في مكانها وان أُبعد أهلها قسرًا عن قلعتها وقسطلها وبساتينها، فهي ثابتة في أرضها وحيّة في ذاكرة أبنائها، وفي فضاء ذاكرة شعبنا الفلسطينيّ باقية، كما المئات من بلدات هذا الوطن الجريح. عندما يتشظّى الوطن ببنيانه وعمرانه بناسه وأشجاره بمائه، تتجلّى حالة مأساويّة غارقة في التّاريخ عالقة على أحبال مشدودة للمستقبل تشدّه نحو العودة، قاهرة للنّسيان لتتشكّل صورة تتجاذبها الألوان المعتمة والزّاهية،...

انشودة غجرية شعر كمال ابراهيم

أناجيكِ والقلبُ يغمُرُهُ الحنينْ كلما رأيتكِ أشعَلْتِنِي نارًا لا تِسْتَكِينْ. حُبِّي لَكِ أنشودَةٌ غجرِيَّة أريدُها لحْنًا لِرَقصَةٍ شرْقِيَّة. جئتُ أهدِيكِ حُسْنَ الكَلامْ فهاتِ ما عِندَكِ مِنْ شَوْقٍ وَغرَامْ. وَجْهُكِ نورُ الشَّمْسِ ساطِعُ البَياضْ فيهِ الصَّفاءُ وَعِطْرُ الرِّياضْ. أحِبُّكِ امرَأةً لا تعْرِفُ المَلَلْ تهْوَى الغرَامَ وَنَشْوَةَ القُبَلْ. أقسَمْتُ أني عَنْكِ لَنْ أغيبْ...

سليمان جبران: المنايا خبط عشواء!

(كلمة الكاتب في أربعين أخيه د. سليم يوسف جبران) ما أكثر ما ذمّ الناس هذه الحياة على هذه الأرض. جعلوها الغانية التي تذهب بعقول عاشقيها، والأفعى تغيّر كلّ آونة ثيابًا، والعدوّ في ثياب صديق، وسوقا للخُسران. فطلاق الدنيا مهر الآخرة، وحبّها سبب فساد العقل، بل هورأس الفتن، وأصل المِحن: أخا الدنيا أرى دنياك أفعى------ تبدّل كلّ آونة إهابا ومن عجب تشيّب عاشقيها------ وتُبليهمْ وما زالت كَعابا تلك هي قولة...

هذا الجيل الجديد محمّد علي طه

ما فكّرت يوما أن أطلب من أولادي وأحفادي أن يقرأوا الكتب التي قرأتها في سنوات شبابي، وأن يستمعوا إلى الأغاني الّتي أحببتها وما زلت أحنّ إليها، وأن يعجبوا بالممثّلات والممثّلين الذين شدّتني أعمالهم، فما طمحت أن يقرأ أحدهم مؤلّفات المنفلوطيّ وروايات جرجي زيدان وعبقريّات العقّاد وحتّى ثلاثيّة نجيب محفوظ، أو أن يحفظ عن ظهر قلب قصائد وأبيات لشعراء غيّبتهم الحياة وطواهم سفر التّاريخ الأدبيّ مثل: الرّصافيّ...

المغار: وفدٌ من جمعيّة نسيج بيت جن يُكرّم الشّاعر كمال ابراهيم في بيته

بحُضور رئيس مجلس المغار المحلّي السّيّد زياد دغش قام وفدٌ من جمعيّة نسيج بيت جن بتكريم الشّاعر كمال ابراهيم في بيته هذا المساء. وضمَّ الوفد كُلًّا من: الأستاذ كمال عطيلة رئيس الجمعيّة وعُضوي الجمعيّة السَّيِّدين لطفي زيدان وزيد قيس. وقدّم السَّيّد لطفي زيدان للشّاعر كمال ابراهيم لدى استقباله له باقة وُرود، كما قدّم السَّيّد زيد قيس لهُ درعًا تكريميّة تقديرًا وإكرامًا لشخصه وأدبه الرّاقي. وفي الكلمة الّتي...

حاز الشاعر الإماراتي علي الخوار على جائزة "بصمة قلم" ضمن جوائز مؤسسة "وطني الإمارات" في دورتها الرابعة للعام 2016، وقد جاء تكريم الشاعر الخوار تقديراً لجهوده في توظيف الشعر في المجال الإنساني، وحضوره المؤثر اجتماعياً ووطنياً وفنياً، وإسهامه في إثراء الأدب في دولة الإمارات. وتهدف الجائزة، التي تعتزم تنظيم حفلها السنوي هذا العام تحت شعار "هذا ما كان يحبه زايد"، إلى تكريم الشخصيات البارزة في مجالات مختلفة من...

أميرة الجبل شعر كمال ابراهيم

أميرةٌ يَشمَخُ الطَّوْدُ بحُسْنِهَا جَمالُهَا سِحْرُ الخالِقِ المَعْبُودْ مَعْروفِيَّةٌ مِنْ بِلادِ الشامِ أصْلُهَا مَنبَعُ التاريخِ وفخرُ الجُدودْ. سَمْراءُ يغارُ المِسْكُ مِنْ لوْنِهَا وَفي الخدَّيْنِ تزهُو الوُرُودْ، شفتاهَا بلسَمٌ للجُروحِ وصوْتُهَا ترانيمٌ وقدُودْ، شعْرُها حالِكٌ كالليلِ سوادُهُ سَوادُ عيْنَيْهَا السودْ، أجمَلُ ما فيها ضميرُهَا العرَبيُّ وأغلى ما لَدَيْها فكرُهَا...

مع القرّاء...وشكرًا لهم!  محمّد علي طه

لا شيء يسعدُ الأديبَ أكثرُ من اهتمام القرّاء بنصوصه والحديث معه عنها سواء بالاتصال به هاتفيَّا أو الكترونيًّا أو برسالة خطيَة بالبريد العاديَ أو مباشرة حين الالتقاء به في محاضرة أو مكتبة أو مجمَع تجاريّ أو مقهى أو حتىّ في الشّارع العام، وقد يكون هذا الحديث إطراء للنّصّ أو نقاشًا في فحواه أو اختلافاً في الرّأي أيضاً. في الفاتح من حزيران الجاري وصلتني بالبريد العاديّ رسالة من الرّفيق سلمان مرزوق من بلدة أبو...

القدس في حزيران ومر الكلام. جواد بولس

القدس دمعة شمس منسية . في الخامس من حزيران تستعيد ذاكرة الجراح وتنام كمدينة الهزيمة الدائمة التي كلّما حمت ضلعًا في صدرها الهش المكشوف خانتها الجهات وغدرت فيها الرياح. إنها المدينة العانس، تأوي إلى حضن جورية ندية، وتحلم، كالمجدلية وكأيائل صهيون، بولادة فجر يندلق كالأماني، لكنها تفيق مع أول السحر لتجد خاصراتها تدميها خناجر الأصحاب والأهل والأعداء. ألقدس، يا عرب، مدينة عمياء. قناديلها أطفأها مطر من الكذب...

مقارنة ذكية- جريس عوّاد

مقارنة ذكية وواقعية تبين الفرق بين الشخص الإيجابي والشخص السلبي. جريس عوّاد 😊 الإيجابي يفكر في الحل. 😞 والسلبي يفكر في المشكلة. 😊 الإيجابي لا تنضب أفكاره. 😞 والسلبي لا تنضب أعذاره. 😊 الإيجابي يهتم بإيجابيات الآخرين ومزاياهم. 😞 والسلبي تشغله عيوب الناس وسلبياتهم. 😊 الإيجابي يتذكر ويحفظ للأخرين أعمالهم الطيبة. 😒 والسلبي يتذكر ويحفظ للأخرين إسآئاتهم فقط. 😊 الإيجابي يعطي للآخرين أعذارهم عند حصول...

نفحة أمَل شعر كمال ابراهيم

أسافِرُ في غياهِبِ الظلامْ أبْحِرُ وَعَلى صَدْرِيَ نفحَةُ أمَلْ أسْألُ الدُّجى كمْ مِنَ الليْلِ تَبَقَّى! كَيْ أفيقَ بَعْدَ أنْ يَجْلو المَنامْ. يا سَكْرَةَ الليْلِ يا أرْجوحَةَ القمَرْ بادِلينِي الشَّوْقَ واعْزِفِي لَحنًا يداعِبُ الوَتَرْ، كَمْ مِنْ نشيدٍ كَتبْتُهُ في دَفاتِرِ ألحانِي راقصَ البَدْرَ وَغنَّى مِنْ وَحيِ إيمانِي. أنا المُعَذّبُ في مَعابِرِ الوَطَنْ أناضِلُ مُذ وُلِدْتُ حتى...

 على هذا الطّريق... محمّد علي طه

يفرحني هؤلاء المتفوّقون من أبناء شعبي: علماء وأطبّاء وصيادلة وباحثون وقانونيّون ومهندسون ومحاسبون ورجال أعمال وغير ذلك من شتّى المهن والميادين الذين نجحوا في كسر حواجز التّفرقة واختراق جدران التّمييز التي شيّدتها المؤسّسة الإسرائيليّة العنصريّة، وحقّقوا انجازات علميّة باهرة على مستوى محلّيّ وعالميّ ووصلوا إلى مراكز عاليّة في الجهاز القضائيّ والأكّاديميّ والطّبّيّ والبحثيّ والماليّ والإداريّ، وكلّما...

إصدار جديد حول إبداع الشاعر مفلح طبعوني

صدر حديثًا، عن منشورات شركة "عناة" للطباعة والنشر والتوزيع في رام الله، كتاب جديد بعنوان: "الخبز والشّعر، بعيدًا عن البلاط"، يتناول إبداع الشاعر مفلح طبعوني. وقد ساهم في كتابة مقالات الكتاب، كلّ من الكتّاب والنقّاد: محمود شقير، د. محمد هيبي، د. بطرس دلة، المحامي د. رفيق جبارين، د. محمد خليل، شاكر فريد حسن، عوده بشارات، د. رياض كامل، جودت عيد، عزيز العصا، د. زياد محاميد وسيمون عيلوطي الذي أجرى مع صاحب الكتاب...

مُنايَ شعر كمال ابراهيم

عَشِقْتُكِ عِشقًا لا يسْتَكِينْ أحْبَبْتُ فيكِ الجَمَالَ والحُسْنَ المُبينْ عَرَفْتُكِ فعَرَفْتُ فيكِ مَعْنَى الحُبّْ عندَما التقيْتُكِ - ولأوّلِ نظرة - ازدادت عِندِي دقاتُ القلْبْ. صَداكِ يَرِنُّ في مُخَيَّلَتِي مِنْ بَعيدْ أتوقُ اليْكِ في كُلِّ فَجْرٍ جَدِيدْ. أمُوتُ في سِحْرِ عَيْنَيْكِ وَرِمْشِكِ الكَحِيلْ أنتِ الصّفاءُ وأنتِ عالَمِي الجَميلْ. أهواكِ بكُلِّ جوارِحِي يا مُهْجَةَ القلْبِ...

قصيدة حب شعر كمال ابراهيم

سَمراءُ بَسْمَتها نورٌ وَحِكايَة ثغرُهَا يَنطُقُ حُسْنَ الكَلامِ كالآية، شفتاهَا حَمْرَاوَانِ كشقائِقِ النعْمانْ يفوحُ مِنهُما العِطْرُ والرُّمَّانْ. خَدُّهَا وَرْدَةٌ يَغارُ مِنهُ الزَّهْرُ في البُسْتانْ، مَعْروفِيَّةٌ ، كَرِيمَةُ الأصْلِ من سُلالَةِ قَحْطانْ يَفخَرُ المَجْدُ بحُسْنِهَا في الجليلِ والكَرْمِلِ وفي حورانْ مَمْلوءَةُ الجِسْمِ صَدْرُهَا حِمَمٌ وَبُرْكانْ، أحِبُّهَا حُبَّ...