ألبيت/ مقالات
حورية الجليل شعر كمال ابراهيم

أتوق اليكِ كلما طارَ النعاسُ من جفنِي، أناجيكِ لأحكِي لكِ شِعرًا خيالُهُ سِحرِي وَفنِّي. كلما ابتسَمْتِ غرّد الطَّيْرُ في البسْتانْ، رَأيتُ في ثغرِكِ الباسِمِ مٌنْيَةَ العَطْشَانْ. تعالَيْ بادِلِينِي الحُبَّ يا أغلى امرَأةٍ جمالُهَا بدعَةُ الخالِقِ الرَّحمانْ جئتُ أهديكِ أجمَلَ الألحانْ فيها المآثِرُ وَرَتابَةُ الأوْزانْ. أسعِفينِي يا حَورِيَّةَ الجليلِ يا زهرَةَ البُلدَانْ، يا نَسمَةً...

زمن عجيب وغدار بقلم سمير نفافعة

زمن عجيب وغدار سقطت دمعه بين جفوني وانهمرت كالسيل في العين تسكابا وقد نظرت على نفسي في المرآه واذ بدموعي جاحت بالارض مكبابا وقد غدوت كالاسير في زنزانه حائر بين الارض والبحر والسحابا وقد لذعت من شده الغدر وقد بقيت وحيدا بلا احبابا كلمة حق اختبأت بؤن الثريا والمراوغين اصبحوا اصحابا ان الاسد في عرينه جالس واغدر في هذا الزمن اصبح مرحابا وان نقاوة القلب والروح اخذتهم الحياه الى بئر بلا ملاذا ان الكرامه...

سليمان جبران: رفضتنا حيفا.. فاستقبلتنا تل أبيب في الأحضان!

تل أبيب لم تكن على البال ولا على الخاطر. لكنْ رفضتنا جامعة حيفا، فاستقبلتنا تل أبيب في الأحضان. "أهله في القرية شيوعيّون كلّهم"- هكذا كان قرار الشين بيت في الشمال، فسدّ بذلك طريقنا إلى الجامعة في حيفا. قرار الشين بيت كان في جامعة حيفا يومها فصل المقال. لا يُصدّ ولا يُردّ! بعد ما جرى معنا في جامعة حيفا، من مطامح مفاجئة فإحباط سريع، محوت الجامعة من فكري. أعمل في المدرسة الثانويّة في الشمال، كما اقترح عليّ الأستاذ...

 ملتقي الاحبة بقلم محمد ابوليل , شاعر الجبل

في ملتقي الاحبة تجند الفؤاد طوعاً يلبس من الشوق ثوبٌ وحافلة الحواس المزدحمة تتسابق عينها كالخيل في سرايا المضمار في اليوم الثامن من الاسبوع تغير تقويم النبضات وبدأت رواية اخرى قبل المصافحة حتى فمن سطور العيون كُتبت وفي قاموس النظرات دُونت ربما كانت لحظات من الفصل الخامس من السنة فلم أرى الشمس قط ولا جارها المحاق في الاعلى اقترب قليلاً والعجب في جوفي براكين هي لحظات ليس بكثيرة واستفيق من خمره...

منشورات

الانجازات الثقافيّة التي تحقّقها مكتبة "كل شيء" الحيفاويّة، سواء بحضورها في "معارض الكتاب" الدّوليّة والعربيّة. أو في النّدوات الأدبيّة التي تقيمها احتفاءً بإصداراتها، بحضور لفيف من الكتّاب والشعراء، ومشاركة جمهور واسع، يتمثّل بكافة الأوساط الاجتماعيّة، يأتي من كل حدب وصوب إلى هذه النّدوات التي سرعان ما تتحوّل إلى حدث ثقافيّ، يحظى باهتمام الأطر الأدبيّة، وبتغطية إعلاميّة، تساهم أيضًا في دفع حياتنا...

رَدّ الشاعر كمال ابراهيم تأييدًا لقصيدة

ألفُ تبٍّ للدَسائِسِ والخيانة، للفسَادِ وللعَمَالة، ألفُ تبٍّ لأولادِ الحرامْ يَقهَرونَ الشعبَ بسَفكِ الدَّمِ والإجرامْ. ألفُ تبٍّ للسِّياسَةِ اللعِينة دينُها الظلمُ وَتعبئةُ الخزينة.. ألفُ جَحشٍ يُمارِسُونُ الدَّعارَة في نوادِي الليلِ وَهُمْ سُكارى. قد يَطولُ البؤسُ وَقد ينتشِرْ غيرَ أنَّ الحقَّ سَينتصِرْ. لا للظلمِ وَلا للفسَادْ الموتُ للظالمِ والجَلادْ.

فهد الكبيسي يلاقي الجمهور في لندن

بعد نجاح حفله الغنائي في القاهرة، غادر الفنان القطري فهد الكبيسي متوجهاً الى عاصمة الضباب لندن، لإحياء الحفل الجديد يوم الأربعاء الموافق 3 أغسطس 2016، وترافقه في الحفل الفنانة بلقيس أحمد فتحي، لتسجل معه الحفل الثاني لها بعد حفل القاهرة 2016، والذي سيقدم به مجموعة متنوعة من قديمه وجديدة أمام الجمهور العربي الذي إتخد من لندن موقعاً سياحياً له هذا العام، وذلك في Biggest Concert مكان إنعقاد الحفل. وكان الكبيسي قد أطلق مع...

عتاب شعر كمال ابراهيم

حبيبتي تعاتِبُنِي بأنَّ قلبي لغيرِها يميلُ فقلتُ لها: " وَحَياةُ عُمْرِي أنتِ حُبِّي وَأنا في هَواكِ قتِيلُ". تعالَيْ نسْألِ الدُّجى عَنْ حُبِّنا نراهُ شوْقًا يأجِّجُهُ الليلُ الطَّوِيلُ. لا تغارِي ولا تترَدَّدِي أنا لَكِ ، ليسَ لِي عَنكِ بديلُ. أتوقُ لنظرَةٍ مِنْكِ تداوِي جُرُوحِي فيشفى بها قلبيَ العليلُ. أنتِ الفُؤادُ وهمسَةُ روحِي، أنتِ رَعْشةُ جِسْمِي وَوَحيِيَ الجَمِيلُ. أنتِ ألحانِي...

مقال: الديمقراطية بلغة اخرى!-رازي طاطور

*هذا المقال يجسد الصورة الحقيقية الديمقراطية الإسرائيلية الحالية وينتقد قانون الجمعيات وقانون الاقصاء ويطرح عمق التناقض الملموس بين هذه القوانين وما بين اساسيات الديمقراطية ويعُيد الطرح في مفهوم الديمقراطية وتوجهها للقراء ، أتمنى توثيق هذا المقال في موقعكم الموقر. الديمقراطية بلغة اخرى ! لا زالت تُعرف الديمقراطية على انها افضل وأنجع الأنظمة وأكثرها استقراراً على مر التاريخ ، حيث انها تمتاز بتوجه عادل...

القرصنة الإلكترونية وما وراء شاشة الحاسوب بقلم : يحيى عامر

* تتناول هذه المقالة المقتضبة جوانب من عمليات القرصنة الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني فقط، علمًا أن القرصنة الإلكترونية عبر شبكة النت واسعة النطاق ومتعددة الجوانب. خلال الفترة الأخيرة تكثر رسائل القرصنة الإلكترونية الداخلة الى عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بأفراد يتعاملون مع عدة شركات ومواقع إلكترونية عالمية، ويقومون على فترات متقاربة بشراء خدمات إنترنت وتخزين وما شابه، تلك الرسائل تصل من عناوين...

أغلى مدام شعر كمال ابراهيم

لَوْ تعْلَمِينَ مدى حبِّي لَكِ لَطِرْتِ فرَحًا وطابتْ لَكِ الأيامْ. أنا أموتُ مِنْ شوْقِي اليكِ وأنتشِي مَعْ سَكْرَةِ الأحْلامْ. في الليلِ، كُلَّما كَلَّمْتِنِي، طارَ النعاسُ مِنْ جَفْنِي وَهَجَرْتُ المَنامْ. أريدُكِ عاشِقةً تُعَلِّمُنِي مَعْنى الحُبِّ وَسِرَّ الغَرامْ. أنا شاعِرٌ أطَوِّعُ اللحْنَ حُبًّا وَسَلامْ، فكونِي مُلْهِمَتِي يا أجمَلَ امْرأةٍ ، يا أغلى مَدامْ.

وكان عرس في الجليل جواد بولس

في كل نيسان يستقيظ الجليل على ميعاده مع الفرح. فنيسان ينكش الشوق في مطارحنا ويبدد أجنحة الأرق السوداء، إنه مُطلق الأمنيات والموقد لنار ولائم المحبة والتآلف. في الربيع تغزو مواسم الأعراس ساحات بلداتنا وقاعات الأفراح تصبح، لستة أشهر متتالية، عناوين و"مرابط" لآلاف البشر. كفرياسيف، قريتي الجليلية تعيش في مواسم الزواج المتكررة حياة غير اعتيادية، فعن لياليها يغيب النعاس وبين أنسجة حلكتها تنفلش الضوضاء وتنفرج...

أحِبُّكِ يا بلادي شعر كمال ابراهيم

أحِبُّكِ يا بلادي وَأهوى هواكِ كُلَّما غرَّدَ الطَّيْرُ على الفننْ، أهوَى هَواكِ كُلَّما نَوَّرَ اللوْزُ في حُقولِ الوَطَنْ. أحِبُّكِ يا بلادِي فأبكِي كُلَّما بكتْ أمُّ الشَّهِيدِ فوْقَ الكَفَنْ، أحِبُّكِ رَغمَ المآسي، رَغمَ المِحَنْ. أشتاقُ يا بلادِي لمواسِمِ الزَيْتِ والزَّيْتونْ، لسنابلِ القمْحِ تموجُ في الحُقولْ أشتاِقُ لِهَمْسَةِ الرِّيحِ في التلالِ وفِي السُّهُولْ. أحِبُّكِ يا بلادِي...

هي القلب شعر كمال ابراهيم

أشهى النساءِ تغارُ مِن حُسْنِكِ الفتانْ أجمَلُ ما فيكِ سوادُ عَيْنيْكِ، ثغرُكِ الباسِمُ والشفتانْ. شَعْرُكِ الليْلِيُّ وَصَدْرُكِ المَخْفِيُّ ثوْرَةٌ في الحُسْنِ أبدَعَها الخالِقُ الرحمَنْ. عِقدُكِ لُؤلُؤٌ يُلامِسُ الصَّدْرَ يَحلو بهِ الفسْتانْ. ما هذا النقاءُ! بياضُ الوَجْهِ نورُ الشمْسِ في نيسَانْ. سَجِّلْ أيها اليَراعُ على القرْطاسِ وَصِيَّةَ الخِلانْ: أنا شاعِرٌ أهوَى الجَمالَ عِشقِيَ...

حول بنت القسطل- صفورية* لـ سيمون عيلوطي  بقلم: فيصل طه

صفورية باقية في مكانها وان أُبعد أهلها قسرًا عن قلعتها وقسطلها وبساتينها، فهي ثابتة في أرضها وحيّة في ذاكرة أبنائها، وفي فضاء ذاكرة شعبنا الفلسطينيّ باقية، كما المئات من بلدات هذا الوطن الجريح. عندما يتشظّى الوطن ببنيانه وعمرانه بناسه وأشجاره بمائه، تتجلّى حالة مأساويّة غارقة في التّاريخ عالقة على أحبال مشدودة للمستقبل تشدّه نحو العودة، قاهرة للنّسيان لتتشكّل صورة تتجاذبها الألوان المعتمة والزّاهية،...