ألبيت/ مقالات
  سليمان جبران: رومانسيّة مشايخ؟!  إلى الصديق الفيروزي

لملمْتُ ذكرى لقاءِ الأمسِ بالهُدُبِ / ورحْتُ أحضنُها في الخافقِ التعِبِ أيْدٍ تلوّحُ مِنْ غيبٍ وتغمرُني / بالدفءِ والضوْءِ ، بالأقمارِ، بالشُّهُبِ ما لِلعصافيرِ تدْنو ثمّ تسألُني / أهملْتِ شعرَكِ، راحتْ عقدةُ القصبِ رفوفُها، وبريقٌ في تلفّتِها، / تثيرُ بي نحوَها بعضًا منَ العتبِ حيْرى أنا، يا أنا، والعينُ شاردةٌ / أبكي وأضحكُ في سرّي بلا سببِ أهواهُ ؟ مَنْ قالَ؟ إنّي...

سوء الأحوال شعر كمال ابراهيم

في الصُّبحِ الندِيِّ مِنْ كُلِّ يَوْمْ أجلِسُ أمامَ شُرْفَتِي المُطِلَّةِ عَلى البُحَيْرَةِ أرْشُفُ القَهْوَةَ أسمَعُ تغرِيدَ العَصافيرِ فينتابُنِي فرَحُ الاطمِئنانْ. لكِنْ ، مَعْ وَضَحِ النَّهَارْ سِرْعانَ ما الهُدُوءُ ينْمَحِي وَيَبدَأُ المِشْوَارْ: تعَبٌ صَخَبٌ لا استِقرَارْ. في كُلِّ يومٍ عِندَما أرى ما لا أريدُ أنْ أرَى يَدُبُّ الضَّجيجُ وَتنتَشِرُ مَسَاوِئُ الأخبارْ... أسْمَعُ عَنْ...

مليكة النسوان شعر كمال ابراهيم

مُسكِرَتِي يا مَنْ نِلتُ مِنكِ الحُبَّ والحَنانْ شمَمْتُ في سِحْرِ خِدَّيْكِ عِطرَ الوَرْدِ في البُسْتانْ أموتُ في بَهْجَةِ ثغرِكِ الباسِمِ وحُسْنِكِ الفتَّانْ يا أجمَلَ امرَأةٍ ألهَبَت سُلافَ الخمْرِ في الفنْجانْ جمالُكِ بدْعَةٌ سَلَبَت منِّي روْعَةَ الشِّعْرِ والألحانْ أنتِ حَبيبَتِي يأخُذُنِي اليكِ وَجْهُكِ الخجْلانْ أحِبُّكِ وأنظُمُ لكِ لحْنًا يرْنُو لهُ الصَّدْرُ والعينانْ أنتِ قلبِي...

احتفلت الناصرة والمعارف والاصدقاء في الوطن وفي الشتات، في رام الله والقدس وفي جميع الأوساط الادبية في اسرائيل والسلطة الفلسطينية بذكرى مرور 80 عام على ميلاد ابي اياد الشاعر شكيب جهشان/ نعم، أقول ذكرى الثمانين على ميلادك وليس ذكرى مرور كذا سنوات على موتك ومغادرتك لنا بالجسم في رحلة ابدية طويلة، لقد رحلت عنا بجسمك وبقيت بروحك تطوف في الأرجاء وتحوم حولنا صبح مساء ، تبعث في نفوسنا النشوى وتحرك في قلوبنا نبضا لا...

احلام مبتورة الأطراف بقلم جنان سجيع ابوليل

أحــلام مبتورة الأطراف 🍂 ؛~ هل حدث يوما ان رأيت حلمك يتلاشى؟! حجمه الذي كان كبيرا بات يتقلص وينزوي في احدى الزوايا المتراكم بها الحطام!؟ هل حدث أن اصبح مجرد حطاما، بهت نوره الذي امدك لسنوات بالامل!؟ بُترت منه يد العطاء وبات يضغط بقوة على جدران قلبك كأنه صخرة حديدية ثقيلة جدا؟ هل دُعيت مرة لتشييع جثمان حلم احدهم؟ هل حضرت جنازة كهذه يوما؟! تخيل معي أن قاتل الحلم هو الذي يقف ليستقبل المعزّين، وهو اول من ارتدى...

الشام والحرب شعر كمال ابراهيم

سُوَيداءُ القلبِ تلفعُنِي تيمُّنًا والنارُ في جَسَدِي كالشَّمْسِ تَلْتَهِبُ دِمَشْقُ الشَّامِ باتَتْ حَزِينَةً والسُّوَيْداءُ بأهْلِهَا اليَوْمَ تَضطَرِبُ بَلَدُ الأحِبَّةِ تَكْوِينِي تلَهُّفًا والشَّوْقُ يأخُذُنِي اليها يَتَصَبَّبُ ما بالُهَا اليَوْمَ أنوارُهَا انطَفَأتْ لِساعاتٍ يَختَفِي فيهَا الضَّوْءُ والشُّهُبُ شبابُهَا قد هَجَرُوا الأرْضَ وَابتَعَدُوا مِنْ أجْلِ لُقْمَةِ العَيْشِ...

ترقبوا صدور مجموعة الشاعر كمال ابراهيم

تصدر قريبًا عن دار الحديث للطباعة والنشر في عسفيا المجموعة الشعرية الخامسة عشر للشاعر كمال ابراهيم بعنوان " لمسة حب " وتضم المجموعة 36 قصيدة منها 28 غزلية و8 قصائد متنوعة بين السياسة والرثاء والوطن . وتتميز مجموعة كمال ابراهيم هذه كما عوَّدَنا في أشعاره بسلاسة التعابير والوضوح الذي تتسم به جميع قصائد المجموعة التي تنوَّعَت لتشمل شعر التفعيلة والشعر المنثور مع الحفاظ على الجرس الموسيقي وتبني القوافي المتنوعة...

لغتنا العربية شعر كمال ابراهيم

لغتي نِبراسُ هويتِي وميلادِي أصُولُ فيهَا تاريخَ أمتِي وَأمجادِي. لغتِي حُروفٌ نُقِشتْ على صَدرِ أجدادِي أجمَلُ ما فيها حُرُوفُ الصادِ والضادِ أشعارُهَا دُوِّنت مِنْ عَهْدِ ثمودَ وعادِ. لغتي تمارِسُها شعوبُ العُربِ والعَجَمِ حتى السنغالِ والتشادِ. لغتي زينة اللغاتِ بها أنزِلَ القرآنُ للخلقِ والعبادِ، مكانتها في الشِعرِ صَومَعةٌ رَفعَت أسماءَ على الأشهادِ، شوقي في بلادِ النيلِ والحمدانِي في...

الزمن المأفون شعر كمال ابراهيم

لا راحةَ بعدَ اليومْ ففي القيلولةِ وَفي عز النومْ يَرِنُّ الهاتِف النقالْ. لا هُدوءَ ففي الشارعِ وفي المدرسةِ وحتى في البيتْ عنفٌ مِنْ قِبلِ الأطفالْ وَضدَّ الأطفالْ. لا خجَلَ وَلا استِحياءَ ولا راحَةَ بالْ فخلالَ الصَّلاةِ عَلى الأمواتْ نسمَعُ هَرجًا وَثرثرَةَ رِجالْ. في الديوانِ كلامٌ لا يُقالْ وفي التلفازِ صارَ الطرَبُ قذارَة. الأخبارُ تصُنُّ الآذانْ نهْبٌ قتلٌ في كُلِّ مَكانْ نسمَعُ في...

ايها العابرون شعر كمال ابراهيم

إعْلموا أيُّها العابـِرونَ ها هُنا أني إذا رَحَلـْتُ سَأعودُ يوماً مَعَ العَواصِفِ والرِّياحْ وَحَبّات اللقاحْ. أعودُ مع الطـيرِ المُهاجـِرِ مِنَ الشمالِ إلى الجَنوبِ والنِّسْرِ المُكابـِرِ أقطعُ المسافاتْ لأحُطـَّ بين الرَّوابي والتـِّلالْ . إعلموا أيُّها العابرونَ فوقَ الثـَّرى والزاحفونَ نحوَ المدائنِ والقرى ، أني إذا رحلتُ يوماً سأعودُ مَعْ هبّاتِ النـَّسيمِ في الصَّباحْ ، أفتـَرِشُ...

هل تنتظر القدس رحيل بيرس؟   بقلم جواد بولس

قد تكون هذه آخر المعارك وأصعبها التي يخوضها شمعون بيرس الراقد على فراش المرض في وضع صحي حرج للغاية يصارع الموت وهو ابن الثالثة والتسعين عامًا قضى ثلثيها كأحد أبرز قادة الحركة الصهيونية ودولة إسرائيل، فلقد بدأ مشواره الطويل وهو لم يكمل عقده الثالث حتى إن بلغه كان واحدًا من طاقم القيادة المتقدمة يعمل مع دافيد بن غوريون وليڤي أشكول وبعدهما دومًا في الصفوف الأولى وأحيانًا وحيدًا في قمة الهرم وهي إحدى الصفات...

رفقًا بالنّقّاد يا عزيزي إبراهيم محمّد علي طه

شكوى المبدعين وتذمّرهم من النّقد ومن النّقّاد ظاهرة عربيّة وربما عالميّة. زرت دولا عربيّة عديدة والتقيت عددًا من مبدعيها البارزين كما التقيت في ندوات ومؤتمرات بأدباء وشعراء وروائيّين ومسرحيّين معروفين من بلدان عربيّة لم أزرها وسمعتهم يشكون قصور النّقد الأدبيّ في تعامله مع نتاجهم، وأذهلني كاتب عربيّ بارز عندما أخبرني بأنّ النّقّاد لم يكتبوا مقالة واحدة عن أعماله الأدبيّة، واتّهم مبدعون مشهورون النّقاد...

مبارك ما سويتو...  ان اعراس الافراح من شأنها أن تحد من الانحرافات الاخلاقية

•لا لزوم للوجبة في المنتزه ما دام يقدم الواجب في بيت اهل العريس على مدار الاسبوع.. •الكل يتذمر وأحد لا يغيّر ولا يتغير اما وقد اوشك موسم الافراح على الانتهاء فمن المفروض ان نجلس بعد انتهاء الموسم لمناقشة مشروع العرس لاستخلاص العبر اللازمة، تماما كما هو الحال لدى المجتمعات المتحضرة عند الانتهاء من أي مشروع اقيم، وبالمقابل، نحن نتبارى في الاشارة إلى مواطن الضعف مبرزين مهاراتنا، وفي النهاية نفش غلنا بمسبة...

عقابيل ...!! مفلح طبعوني

مبلّلة بنداها والرماد رائحة الاكتئاب كطفولةٍ يتيمةٍ في الزنازين...! ملّتها النوازلُ وصباحات مبتورة تحتمي بلهاث الشجن وبعيون أدركتها القيامات. ... ... ... يا لهذا الهبوطِ مع الذاكرةِ بلا نسيانْ تنطلقُ مع التلعثمِ، مخارج الرثاء، ومناوراتِ الذكرى لتعاتب عتمة الصفحاتِ ومنّا في الناطرين مع فحيح الأِلم وشظايا الجراح تعرّجات المرايا المهشمة وشحوباتها كخريف محاصر بعطش الندى تتمازجُ الآهاتُ مع أسرارِ...

قصيدة شعر كمال ابراهيم

جَلَستُ لأكتُبَ لكِ قصيدة غرِقتُ في صفاءِ خدَّيْكِ وَلَمَسْتُ في صَدرِكِ التنهِيدَة. لَوْ سألتِنِي عَن مَدى حُبِّي لَكِ لأجَبْتُكِ : " تعْجَزُ عَن وَصْفِهِ الجَريدَة ". حُبِّي لَكِ حِكايَةٌ فريدَة، لا تعرِفُهَا أيُّ امرَأةٍ لا في الشرقِ وَلا في الغرْبِ وَلا في الجُزُرِ البَعِيدَة. مَعْرِفتِي بِكِ فُرْصَةٌ سَعِيدَة إنَّها الشَّوْقُ والمُتعَةُ الأكيدَة. أحِبُّكِ أيتها العَنيدَة، حُبِّي لَكِ رسالَةٌ...