ألبيت/ مقالات
تأمُّلات شعر كمال ابراهيم

أستَنشِقُ العِطْرَ في فَرَحِ الحَياةْ وَتَغْمُرُنِي السَّعَادَةُ في وَهَجِ النَّشِيدْ، أناجِي الليْلَ أنْ يَمْحُوَ الأنَّاتْ في سَفَرِي العَتِيدْ في كُلِّ اللحَظَاتْ. أناجِي القَلْبَ أنْ يَجْلُبَ البَسْمَاتْ في المَشْيِ وَفِي التَّجْوَالِ عَبْرَ الفَيافِي والمُرُوجْ وَفِي زَحْمَةِ الطُّرُقاتْ. ناشَدْتُكَ رَبِّي أنْ تَمْنَعَ الآهاتْ عَنْ أطْفالِ بِلادِي فِي كُلِّ عِيدْ. ناشَدْتُكَ أنْ...

مداخلة وقصيدة للشاعر كمال ابراهيم حول الأول من ايار، عيد العمال العالمي

مداخلة وقصيدة للشاعر كمال ابراهيم حول الأول من ايار، عيد العمال العالمي عبر أثير راديو صدى الجبل أطلَّ الشاعر كمال ابراهيم بقصيدة بعد مداخلة حول الأول من أيار وسبب تسمية هذا اليوم بعيد العمال ، وذلك عبر اثير راديو صدى الجبل ببثٍ حي ومباشر من الامارات العربية المتحدة مع الاعلامي مجد تركي حمزة ابن جبل العرب الذي يدير راديو المغتربين ويتحف المستمعين في كل ليلة خميس بسهرة خاصة يصل عبيرُها الى جميع انحاء العالم...

فقدان ضيافة سيدنا ابراهيم وتفاقم العنف !!! بقلم : طارق بصول .

بسم الله نحمده حمداً يوازي نعمة الكثيرة وعطاءه الذي لا ينفد ونصلي ونسلم على سيدنا محمد الصادق الوعد الامين. لكل مجتمع حضارة ولكل حضارة ثقافة ولكل ثقافة عاداتها وتقاليدها التي تُكتسب من دينها او تبلور فكري , من العادات والتقاليد التي يفتخر بها مجتمعنا العربي هي اكرام الضيف والتمثل امامه بحسن الضيافة والقيام بها على اكمل وجه. حتى انه من مميزات المدى الجغرافي للبلدة العربية هي المضافة التي يقصدها الزائر...

اعرف حقوقك ؟ مرضى السرطان ومستحقاتهم من مؤسسة التامين الوطني ..!

يتم اعتبار مرض السرطان كمرض مُزمن .ولذلك فإن الامر لا يقتصر على صراع المريض مع المرض، إنما أيضاً على ضرورة تزويد المريض وعائلته بالمعلومات الكاملة حول الحقوق المُستحقة في النظام العلاجي كما ومعلومات حول المساعدات المادية والنفسية. تعتني مؤسسة التأمين الوطني بشرائح كثيره ومتنوعة من المعاقين وفقاً لقانون التأمين الوطني. وتختلف تعريفات الإعاقات ودرجاتها بحسب نوع الاعاقة، وهذا ما يترتب عنه اختلاف في الحقوق...

مدارسٌ ام مصانع للعلامات ! -مقال بقلم: رازي طاطور

طوال نشاطي في حقل العمل الطلابي والمجالس الطلابية وعملي المتواصل مع اجهزة التربية الاجتماعية وبعض المدارس من مُختلف قرآنا ومدننا كان يُرافقني، يستوقِفني ويُراود ذِهني دائمًا تساؤلاً يستدعي فعلاً الى التفكير به عميقاً ولَم يكن سوى الواقع وحدهُ كفيلٌ بالاجابةِ عليه،هذا التساؤل يستحقُ التأملَ لما يحملهُ من حيرةٍ، حسرة ولوعة .. مدارسٌ ام مصانع للعلامات! اسئلةٌ كثير تُثار وتتناثر، أفكار تجول وتصول حول...

 من أجل عقلنة مفاهيمنا الثقافية نبيل عودة

إتهمني بعض المثرثرين شعرا ونقدا بحوار في برنامج ثقافي بالراديو ، باني فقدت البوصلة ، ولم اعد أجاري عصري ومن هنا نقمتي على الإبداعات الحديثة ، خاصة الشعر.. الذي يملأ صحافتنا. ساءني أني لم أعط الفرصة لأفهم تهمتي وأقدم دفاعي ... كنت قد شاركت بمداخلة قصيرة عبر التلفون، انتقدت فيها استعمال اصطلاحات لم تنشا القاعدة المادية لتصبح جزءا من ثقافتنا وخاصة مصطلح الحداثة، الذي صار شرشوحة من كثرة استعماله دون فهم الواقع...

شقراء شعر كمال ابراهيم

شقراءُ تسْلِبُ النَّظَرْ وَرْدِيَّةُ الخَدَّيْنِ ، ثَغْرُهَا باسِمٌ ، أسْناَنُهَا دُرَر . عَسَلِيَّةُ العَيْنَيْنِ وَجْهُهَا يَشِعُّ كالقمَرْ، شَعْرُهَا المُنْسَابُ يَأخُذُ البَصَرْ، ثَوْرِيَّةُ الفِكْرِ طَرِيَّةٌ كالمَطَرْ. أحِبُّهَا كَحُبِّ عيسى للبَشَرْ. أسطورَةٌ في الحُسْنِ والخَيالِ عِبْرَةٌ لِمَنِ اعْتَبَرْ، بِدْعَةُ الخَالِقِ والجَمَالِ سُبْحَانَ مَنْ صَوَّرْ. غازَلْتُهَا في...

غُرْبِه... سيمون عيلوطي

نْزلتي من عالي سماكي حاملِه نجمِة صباحي والأماني... تْرُدِّي صدرِك هَالحنون..!! طِرتي عا رفِّة جَناحِك فُتِّي في أحلامي عا طول الليالي تسحبيها من الغناني تِلعبي بْوعدي وْزماني،..، عا مزاجِك تِعْمليني شِكِل ما بدِّك أكون..!! *** صُرتي تمشي في خيالي تْخَرْبِشي جَوِّي وْأمالي تِزْرعيني في بساتينِك كَرَز..،.. لمَّا أنضُج.. تِنْعَفيني مِثِل حَبَّات الخَرَز، تِتْرِكيني وَحْدي فِ هْبوب الهوا مسحور.. ذايِب من...

بالفيديو : الشاعر كمال ابراهيم يشارك في احتفالية راديو صدى الجبل في عيد الأم بقراءَة قصيدته ( الى أمي )

أطل الشاعر كمال ابراهيم عبر راديو صدى الجبل – السويداء – في سهرة الخميس وببث مباشر مع المذيع مجد تركي حمزة في احتفالية عيد الأم بقراءة قصيدته " الى أمي ".

( عطرٌ وجوى ) مجموعة شعرية جديدة للشاعر كمال ابراهيم

صدرت اليوم عن دار الحديث للطباعة والنشر في عسفيا المجموعة الشعرية السادسة عشرة للشاعر كمال ابراهيم بعنوان " عطرٌ وجوى " . تتضمن المجموعة 31 قصيدة منها 6 قصائد بأغراض متنوعة و25 قصيدة غزلية . تتسم قصائد المجموعة كما عودنا كمال ابراهيم في شعره على سلاسة الألفاظ ووضوح المعاني بعيدًا عن الإبهام والغموض مع التحليق في صور وإيحاءَات جميلة غنية بالجرس الموسيقي ، والتزم الشاعر في غالبية القصائد بالوزن وأكثر من...

ما هو البهاق؟ وما حقوق المصابين بالمرض من قبل التامين الوطني?

، وبعض من الأجزاء العصبية المركزية، ويؤدي إلى تحطمها، مما ينتج عنه ظهور بقع بيضاء اللون خالية من الصبغة، ولا يؤثر البهق إلا على لون الجلد فقط، أما باقي وظائف الجلد فلا تتأثر مطلقا، وقد تظهر البقع في مكان محدد من الجسم، وقد تكون شاملة لكل الجسم. ومرض البهاق غير معد، ولا ينتقل من شخص لآخر لا عن طريق المصافحة ولا غيرها، وهو يصيب البيض والسود، ويصيب الذكور والإناث بنسب متساوية . . مستحقات المرض حقوق: العاملون...

تتهاوَى النُّجُومُ اجلالًا وَكِبْرِياءْ، في هذا اليَوْمِ يَنْحَنِي الرِّجالُ أمَامَ النِّساءْ، في يَوْمِكِ أيتُهَا الأنثى يُذَكِّرُنَا التارِيخُ بأشْهَرِ الأسْمَاءْ، ينجَلِي الدَّهَاءُ في رِسَالَةِ حَوَّاءْ، تَكبُرُ الأمومَةُ في قدْسِيَّةِ العَذْراءْ، تَرْكَعُ الشُّعُوبُ لِمَلِكاتِ الكَوْنِ في سَبَأَ وَتَدْمُرِ الصّحْرَاءْ. في السِّياسَةِ عَرَفَ التارِيخُ نِساءً دَخَلْنَ فِي...

سالم لأنّه  ظلّ.. سالما ! سليمان جبران

قبل مدّة كتبتُ، في مناسبة فاجعة، كيف اختار الوالد ثلاثة أسمائنا، سليمان وسالم وسليم : "سليمان تذكيرا بعمّ الوالد، سليمان الجبران؛ وسالم لأنّ أمّنا وقعت من شاهق، وهي حبلى به، فلم يصبْ بأذى؛ وسليم استنفادا للمشتقّ". أحد الأصدقاء العارفين بالحكاية، اتّصل بي محرّضا على كتابة ملابسات هذه التسمية. الحكاية هذه وقعت في أوائل الأربعينات. أيّام الانتداب البريطاني. وأنا أرويها كما سمعتها من والدي غير مرّة. كان...

اطرَحِي الشال شعر كمال ابراهيم

اطرَحِي الشالَ جانِبًا واحضُنِينِي قلبِي غدا بالحُبِّ نارًا وَبُرْكانْ اذا أخطَأتُ في طَلَبِي فاعذُرِينِي اني شاعِرٌ أهيمُ بالعِشْقِ وَالألحَانْ يا امرَأةً يَطِيبُ لَهَا شَغَفُ السَّهَرْ تعالَيْ في لَيْلِيَ المٌقْمِرِ وَجْدًا بادِلِينِي انني أحبَبْتُكِ وَطَابَ لِيَ الهَوى لا تَبْخَلِي بالصَّبْوِ والغَرَامَ امْنَحِينِي. حَبيبتِي ثَغْرُكِ الباسِمُ أشتاقُهُ كَشَوْقِي لِرَشْفِ القَهْوَةِ فِي...

على أمل شعر كمال ابراهيم

أغطُّ في نوْمٍ عميقٍ وأفيقُ عَلى أمَلْ أنْ ألقَى صُبْحًا جَمِيلًا حُلْوًا كالعَسَلْ، لكِنِّي عِندَمَا أفتَحُ التلفازَ وَأسْمَعُ الأخبارْ ينْتابُنِي نَوْعٌ مِنَ الإحباطِ وَتَتْعَبُ الأفكارْ، أسْمَعُ عَنْ حادِثِ سَيْرٍ هُنا أوْ هُناكْ، أسْمَعُ عَنْ قتلٍ في قرَى الجِوارْ، أسْمَعُ عَنِ الحَرْبِ وَسَفْكِ الدَّمِ وَالدَّمارْ، أسْمَعُ ما جَرَى وَصارْ فينتابُنِي تَعَبٌ وُدُوَارْ. اللهُمَّ الى مَتى...