ألبيت/ مقالات
كيف أنقذ قسّام الطفل امه؟   سعيد نفاع

كان حائط البيت قابضا على رجلي أم قسّام بشدّة لا يريد لها أن تتركه ردّا لجميلها، إذ لم تتركه حين مزّقت الشظايا ظهره وظلّ واقفا. وإن لم يقو على الوقوف أكثر فسقط ،إلا أنه اتخذ له متكأ على كتف أخيه تاركا لقسّام وأمه التي كانت زرعته الحياة وسط عامود سحاب وأرته النور بعد انقشاعه، فجوة وكوّة. نام قسّام ملء عينيه ربّما للظلام الدامس الذي كان يلفه، وللمرة الأولى دون أن تستطيع أمه أن "توسده" ذراعها، وإذ تمطّى على راحته...

  كلّنا عكا ---جواد بولس

أفقت في ساعة متأخرة لأجد بقايا صبح خالٍ من الندى والأحلام، لا أثر فيه لعصافير قريبة. في الحقيقة لا أتذكر متى كانت آخر مرّة سمعت فيها دوري يغوي صديقته على شرفة شباكي، ولا متى آنستني سنونوة كالتي كانت تستأمن سقف بيت جدّي وتأخذه مأوى لأحلامها ومستقبل بيضها. حولي صمت صباح عادي ليوم الأحد. في الجو رطوبة ثقيلة ودرجات حرارة تموزية، فعندنا "في تموز بتغلي الميّه في الكوز". أستقل سيّارتي قاصدًا عكّا، خائفًا من زحام...

ماذا بعد غزة؟ جواد بولس

لم تنته الحرب على غزة بعدُ، والتكهن بما ستفضي إليه تداعياتها من تطوّرات ونتائج سياسية هو شأن عسير، لا سيّما لارتباط ذلك بكيفية أداء الجانب الفلسطيني وتفاعله، على اختلاف مركّباته، فيما يبذل من محاولات لإنهاء هذه الجولة، التي أهرقت فيها الدماء الزكيّة وقدّمت قرابين على مذابح الشرق وهو يستعيد، أسيرًا لمواضيه، تعاليم السيف وتراتيل الدم، بينما يقهقه بعض من سلاطين الأرض في وجه السماء ويصرخ: "نحن الزمان، من...

في رثاء خالتي كوثر التي وافتها المنية في 13-07-2014 بسبب مخالب السرطان.. إلى شهيدة الحياة ..  بحبك كتير

هي البدرُ في سناها الله ما أجمل سماها على الارض كانت.. طيرٌ حنون تشفي العليل اذا ما أمطرته ببشاشة محياها هي اليوم في السماء تطير وتنام عندما تتعب في عش النجوم يا خالتي رحلتي باكراً والدمع أبداً لا يستكين والدمع أبداً لا يستكين رحلتِ وللحياة تركتِ عشر زهرات بلون الربيع لا تنسي يا خالتي ان تشيري لهم الى مكان نجمك حتى اذا ما طعنهم الشوق وجدوا اليك من سبيل وجدوا اليك من سبيل​ سلام محروم

العيد على أبواب غزه..!!!........................جميل بدويه

توقف العيد على أبواب غزة... صائما ..صامتا فهل يدخل بيت عزاء..! قدم تتقدم وقدم تأخذ للوراء والصمت في موقف لا يحسد عليه... والصوم ضمخه الدماء وفجأة ...وفي لحظة وفاء... والصوم توجه للسماء علت زغاريد النساء..!!! وكبر الرجال وهللوا ورفعوا اليمين صوب الجباه تحية والرأس مال للامام في انحناء وكبروا... وأطلقوا بعدد الشهداء.. الرصاص في الهواء تحية للشهادة والعز والاباء فتشجع العيد لدخول بيوت الاوفياء مبعوث من الله..لا...

العالم الصامت..!.................جميل بدويه

مالكم..كأموات القبور..لا حراك ألا تشعرون بنا في الدمار في حينا في مجازر أطفالنا ونسائنا الا تسمعون العويل والصراخ في الزقاق ونحن في اختناق واحتراق هل عقدتم في جنح الليل.. مع الشيطان اتفاق..! وأعلنتم الدور على غزة بعد العراق أيها..المجنون..والمنافق.. والملعون..والغربي براك..! هل عقدتم اتفاق.. لزرع الشقاق والنفاق لتحكموا العالم كفرعون والنمرود وتكونوا آلهة دون الله.. لعوام سارت في المساق ستدخلون السباق يوما...

أضرّ من بلبلة   بقلم جواد بولس

تحت عنوان "اللجنة القطرية تتبرّأ من بيانات "التعايش" التي أعقبت مظاهرات الغضب"، نشرت بعض المواقع الإخبارية المحلّية نبأً نفت من خلاله اللجنة القطرية لرؤساء المجالس العربية في إسرائيل حقيقة إصدار بيان مشترك ضم تواقيع اثني عشر رئيس مجلس محلي عربي من قرى ومدن الجليل العربية وتوقيعين لرئيسين يهوديين. وأكد بيان اللجنة القطرية أن "رؤساء السلطات المحلية العربية الذين ذكرت أسماؤهم في البيانات المشار إليها، لم...

خبز وكرامة وقيادة  بقلم جواد بولس

تستمر منذ أيام غارات جيش الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة. الأنباء تنقل أخبار سقوط عشرات القتلى، وبينهم أطفال، قضوا محروقين بما نفثته طائرات الموت من نار وقار في مواجهة تمنّاها حكام إسرائيل وصلوا لوقوعها. الشرق ينام ويصحو على ما كان عليه، ونحن كأننا نستعيد مشاهد الكتاتيب، كما تخثرت صورها في مخيّلاتنا؛ يجلس الشيوخ، وبعضهم أكفّاء، في حلقات يملؤها صبية، وبعضهم مشاغبون عابثون، لا...

من أجلك شعر - يحيى عامر

نعم في حبك أحترف لن أندم، ولن أنحرف وحتمًا سأعود اليك ومرة تلو الأخرى ذات الإثم اقترف *** ونعم من أجلك الى جهنم مرفوع الهامة أنصرف ... ونعم بلهفة التائب أمام عرش اللاهوت بكبائر الغرام سأعترف

انخطاف، يوم مات جورج --- بقلم  جواد بولس

احتدم النقاش داخل السيّارة، ولم أعد أفهم ما يقوله كل واحد من أصدقائي الذين رافقوني الطريق إلى بيت لحم. دعوتهم لتمالك أعصابهم والمحافظة على الهدوء، فأمامنا حاجز للجيش. تابع "نافذ" تعداد حججه في انتقاد ما صرّحت به حنين زعبي، عضو الكنيست الإسرائيلي، إثر اختطاف الشبّان اليهود الثلاثة، ونَصَحَنا بأن نقرأ جميع أقوالها في مقابلتها مع الصحفي الإسرائيلي شارون جال، وأكّد أن استدراجها كان واضحًا، وأنها وقعت في فخِّه...

من يوقف حقدا أسود -- الحركة الطلابية اقرأ

خطف وقتل وحرق لفتى من شعفاط في القدس، كتابات وشعارات عنصرية مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام وتحريضية ضد العرب في عسقلان، وشعارات "الموت للعرب" على مركبة شاب عربي من سكان بلدة شقيب السلام، وتزايد اعتداءات عصابات "تدفيع الثمن – تاج محير" على الوجود الفلسطيني في مختلف أنحاء البلاد في الآونة الأخيرة دون إلقاء القبض على أيّ مشتبه. هذا كلّه وغيره الكثير من جوّ عام مليء بالحقد والكراهية والتحريض الرسميّ قبل...

بشهر رمضان صُمم المدى الجغرافي للدولة الاسلامية .  بقلم : طارق بصول.

بسم الله والحمد لله الذي أتم علينا فريضة الصيام من اجل الاكثار من الطاعات والتقرب الية,والصلاة والسلام على عبده ورسوله سيدنا محمد الذي علمنا كيف نتقرب الى الله تعالى : قال تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ...

 بالحنين وحده لن تستقلَّ فلسطين -- جواد بولس

في فلسطين ينتصر الغبار مجدّدًا على السراب، والمعذّبون، منذ كان الطين سيّد هذه البلاد، هم وحدهم المؤمنون الذين ينامون على خبزهم، كفاف يومهم، ويستغفرون الصباح ليرتشفوا قطرات ندى بارد خفيف. كلّما نهض صباحها تعثر بنصل يذكّره أن الغدر كان للبقاء أدوم وأسبق. الفلسطينيون خاسرون من آخر التطوّرات في المنطقة العربية بشكل عام وعلى أراضيهم بشكل خاص. لسنا بحاجة لقراءة هذا الكم الهائل ممّا يكتب في وصف مذابح العرب...

* رحلة ُالأنا... * قصيدة بقلم الشاعرة: عايدة مغربي (هنداوي)_عكا.

صارخةُ تلك الروح على عتبة القنديل. تجوب خُصَلَ فرسٍ أعياها الصهيل. تسافر إلى وطن الطفولة حاملة ً معها شرخ الحقيبة. ربما تبني جسرا من الفتات، كي يجتمع الصبحُ مع الليل الطويل... قرب قرص الشمس وجدت جدَّتَها تقطف الليمون الأخضرا والنهرُ من رجليها ينساب متفجرا. أعطتها حبتين قبّلتها قُبلتين. ألبستها طوقا من زهر النهر، ورحيق وردتين. ثم همست في أذنها سر الوطن... ومن الخبز وضعت قطعتين في ذات الحقيبة... في رحلة...

أهلًا بالشهرِ الفضيل بقلم كمال ابراهيم

مع قدومِ شهرِ رمضانِ الكريم لا بُدَّ من أنْ نتضَرَّعَ للباري عزَّ وجل أنْ يمنحَنا العفوَ والإيمانَ الصادقَ غير المُبْتذل المجرَّد من الكراهية والتعصُّب أيٍّ كان، كي نحيا في مُجتَمَعٍ وعالمٍ يتَّسِمُ بالتعدُّدية الدينية والسياسية وحتى القومية حيث تختلفُ العاداتُ والتقاليد . ومن هذا المنطلق لا بُد َّ من توجيهِ كلمةٍ لإخواننا الذينَ سيأخذونَ من الشهرِ الفضيل نهجًا يلتزمونَ خلاله بالصيامِ لا مِن أجلِ...