ألبيت/ مقالات
أبواب مُشرَّعة شعر كمال ابراهيم

صارَتْ بلادُ العُرْبِ صاخِبَةً يَعْتَرِيهَا الكُفرُ والعُنْفُ والإرهَابُ، ما بالُ حِطِّينَ قَدْ وَلَّتْ والفُتوحاتُ وَعُمَرُ الخَطَّابُ! ما بالُ شَرْقِنَا تجتاحُهُ الحَرْبُ! سادَ فيهِ الحِقْدُ، تَحْكُمُهُ الأذْنابُ. وَيْلَ شِعْرِي كَمْ يَعْتَرِيهِ السُّخْطُ وَمِثْلِي كِبارُ الشُّعَراءِ مِنْ كُلِّ العُصُورِ بِمَنْ فِيهِم البُحْتُرِيُّ والسِّيابُ. عَهْدُ جُبْرانَ وَدَرْوِيشَ قدْ مَضى...

عتاب شعر كمال ابراهيم

ما بالُكِ تتكبَّرِينْ! قَلْبُكِ كالصَّخرِ لا يَلِينْ. بَدَأتُ أكْرَهُ النِّساءَ لِأجْلِكِ فَهَلْ تَعْلَمِينْ! أنا شاعِرٌ قلْبِي بُرْكانٌ يَتَفَجَّرْ حُبًّا وَحَنِينْ. ألا تَذْكُرِينْ! يَوْمَ التَقَيْنا قبلَ سِنِينْ، كَيْفَ تَسامَرْنا وَعَشِقْنا السَّهَرْ، داعَبْنا النُّجومَ والقَمَرْ، ألا تَذْكُرِينْ! كَيفَ هَجَرْنا البُؤسَ والضَّجَرْ وتبادَلْنا الحُبَّ الدَّفينْ!. ألا تَذْكُرِينْ! كيفَ...

اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين ونادي حيفا الثقافيّ وأمسية عكاظيّة مميّزة

جاءنا من الناطق الرسميّ لاتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين الشاعر علي هيبي:- ضمن البرامج الثقافيّة والأدبيّة التي يقدّمها اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين بالتعاون مع نادي حيفا الثقافيّ وتحت رعاية المجلس الملّيّ الأرثوذكسيّ، فقد قاموا بتقديم أمسية شعريّة من خلال برنامج "الأمسية العكاظيّة". وذلك يوم الخميس الفائت،الموافق 10/12/2015، في قاعة كنيسة "مار يوحنا المعمدان". وأمام جمهور كبير افتتح الأستاذ حسن...

 صباح الخير يا ولدي محمد علي طه

توقّعتُ أن تثير زيارة النّائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة،للولايات المتّحدة الأمريكيّة،نقاشا بين مؤيّد لها وبين متحفّظ منها أو معارض لها،من أصدقائه ومؤيّديه، ومن أنداده السّياسيّين والحزبيّين،ومن هواة المماحكة، ومن منافسيه على السّاحة الشّعبيّة وعلى نجوميّة الإعلام،فنحن شعب حيّ يمارس التّعدديّة الفكريّة والسّياسيّة والحزبيّة،ونحن- الحمد لله- فينا من يبذّ أبطال شكسبير وموليير في اللّسع واللّذع...

نعم لأيمن عودة في أمريكا جواد بولس

لا يمكن وصف ما أحدثته زيارة رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بالعاصفة الشديدة أو بالزوبعة المؤذية، فما رافقها من مواقف لم يخرج عمّا ألفناه في مثل هذه الأحداث، ومعظمها لم يرق لأهمّية هذه الزيارة وكونها، برأيي، حدثًا مؤسسًا في تاريخ مكانة الجماهير العربية في إسرائيل وعلاقاتها، التي إما أن تدوم وتطور وإما لا، مع أهم عناصر التأثير على السياسات العالمية ومنصات هيكلة هذه...

حال شعبنا اليوم  كاظم إبراهيم مواسي

بعض الأشخاص منهمكون بمعالجة همومهم الشخصية وهموم أفراد أسرهم .وآخرون أنعم الله عليهم بحال مريح فتراهم يفكرون بالآخرين الذين لا يخصونهم بقرابة .ويفكرون بالمجتمع وعاداته وتقاليده وسلبيات الناس وايجابياتهم .حتى ان البعض ايضا يفكرون بالمشكلة السورية والمشكلة الفلسطينية صارت بالنسبة لهم هامشية لأنهم تعودوا عليها . قامت لدينا حركات سياسية ودينية تعودت على الواقع المعاش فتراها دون اهداف محددة ودون برنامج عمل...

حول زيارة البابا تواضروس للقدس جواد بولس

أثارت زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية والكرازة المرقسية، إلى القدس، في الأسبوع الماضي، حراكًا إعلاميًا متواضعًا وسجالًا برزت معالمه، بشكل أساسي، في مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الصحافة المصرية، وهو بكل تجلّياته لم يشذ عن سيناريوهات الماضي المتشابه والتي بقيت على طيّاتها، رغم مرور العقود واختلاف النجّارين والعقد! فمن عارض الزيارة التجأ إلى ضرورة التمسّك بالموقف التقليدي الرافض للتطبيع...

قراءة في

أسعدني الأديب والشاعر الأستاذ "وهيب نديم وهبة" بإهدائهِ إيّاي كتابه الجميل أنيق الإصدار الذي يحمل عنوان "وطن العصافير" حيث تتمحور في مضمون هذا الكتاب فكرة السلام من خلال قصة كتبها أديبنا العزيز تتّسم بالطابع الأليجوري أو ما يُعرف بالأمثولة أو القصة الكنائية (allegory) وفيها يصوّر الكاتب الغابة وقد سيطرت عليها الحيوانات المفترسة الأخرى والكبيرة كالفيلة والتماسيح وغيرها وطغت وتجبّرت فيها ممّا أدّى إلى هجرة...

 خَرْبَطَتْني الجّرائد محمد علي طه

شدّتني منذ سنوات ما تنشره الصّحف على صفحاتها، الأخيرة أو ما قبلها، من موادّ عن التّغذيّة وعن الصّحة الجسديّة، فقرأت عن فوائد الخضروات والفواكه واللحوم ومضارّها وعن أهميّة تناول الأسماك وفوائد زيتها. وإذا كانت معلومات الصّحف دقيقة وليست "حكي جرايد"، كما يقول النّاس، فقد صرت خبيرًا غذائيًّا وأعرف الفيتامينات في كلّ طعام كما أعرف أين يكمن الحديد أو الزّلال، ولكنّ هذه الموادّ الصّحفيّة (ومعظمها أخبار مقتضبة...

  الطّفل والسّكين محمد علي طه

يحزنني ويوجعني النّبأ الخطير عن طفل فلسطينيّ يحمل سكيّنا أو مقصّا أو مفكّا أو مسطرة ويمشي الى ساحة الاعدام. ألأعلام البهيميّ يسمّيه مخرّبا أو إرهابيا.لا يخجلون بعدما أودعوا أخلاقهم وضمائرهم وإنسانيّتهم في ثّلاجة الموتى . ولا يتورّعون على تسمية طفل في الحاديّة عشرة من عمره أو في الثّالثة عشرة بالمخرّب. ويتفاخرون باعدامه. رصاصة. رصاصتان. خمس رصاصات...في الرّأس في والصّدر....يا للبطولة! وأبناء شعبي الذين ما...

  ويل....!!  سيمون عيلوطي

ويل وْرُعْب وْمَحابيس وِبْلاد بُحْكُمْها إبليس لا بِيْنام وَلا نام الجّرْم بِزْرَع شوك، بُحْصُد سَرّيس!! *** لا بِيْنام وَلا نام الجّرْم وِنْيـابـو أطفـال تْرُم(1) يْشَمّر(2) فَخْذ وْيِرْفَع كُم بِالبَنات بَلّش تِحْسيس *** يِهْدِم مَيْتَم يِقْلَع وَرْدْ مَشـانِق مـا إلهـا عَدْ عّ النّخلِه ما خَلّى بَدْ(3) إبليس لابِس تِلْبيس!! *** من شَرّو ما يِنْجى حَدْ بوم صوتو ما بِنْسَدْ يِنْعَق بالشّوب...

 أنا يوسف يا عرب محمد علي طه

عتدتُ في السنوات العجاف اذا ادلهم الجو، وصارت الدنيا توءمًا لسم الخياط ،أن الجأ الى "كتاب الأغاني" لأبي الفرج الأصبهاني أو كتاب"ألف ليلة وليلة" ومؤلفه المجهول أو كتاب "اللزوميات" لزوبعة الدهور وأمام العقل أبي العلاء المعري، لأسري عن نفسي واستعيد تفاؤلي الذي لفعته غمامة رمادية. ولكنني وجدت نفسي في هذه الأيام، ولا أدري السبب، أعود الى سورة يوسف في القران الكريم فأتلوها وأدرسها مثنى وثلاث ورباع، وأغوص في شرحها...

فرسان يعيشون في الظل جواد بولس

القدس في هذه الأيام عروس سجينة، ترقد في قبوها وترقب ثقبًا في السماء يأخذها إلى عشاقها الأنبياء، مَن عشّموها بالبخور والحناء والذبائح، وفي ليلة فكّت فيها ضفائرها، هجرها العشاق على مراكب النار، وصعدوا إلى السماء تاركيها عرضة لسفاح الجن وفسق الأقارب. القدس في هذه الأماسي دامية، تبكي عذاراها وتفتش في أحضان "الجلجثة"عن الحقيقة، وفي بركة السلطان عن بقايا وعد وضمير . فيها، في بيتي الذي يصير من يوم إلى يوم أبرد من...

رُجوع... سيمون عيلوطي

بْرجعِة توفيق الفيّاض* شعّت نَجْمات الإبداع وشو فَرْفَح وَرْد الرّياض كِلْماتو صارت تنذاع *** بعد الغربِة والتّشريد وعيشه مليانِه بالهم قضّاها عن ربعو بْعيد أهوَن منها طَعْم السّم شــوقو عَمّــالو بِيْزيد ممنوع حتى مِ الحِلْم غير الحَسرة والتّنهيد بالغربِه هيكي ما لَم ما لاقى غير التّهديد ما برجع بَرّ وْلا يَم بِدّو الحاكِم تِبقى بْعيـد منفي بالبَرْد وْبِالحَم إصرارك مش راح يفيد لا تعيّش نفسك...

على مفترق المثلث البعيد  بقلم محمد ابوليل

الى من قتلني لماذا لم تحسنِ دفني فظلت طيور الشوق تبحث فوق ثرى قبري أعيش وكأنني حيٌ فأحـــن الى صفحات ألأمس ليس كثيراً أنما من الساعة ستون دقيقة وأبحث عن سطور الزمن الجميل في كل خطوةٌ أمُر بجانب مكتبة ذكريات عقلي يجتاح فؤادي لون اسود غريب كضريرٌ عيناه لا ترى سوى ظلام يوهمني بالنظر أمر بعصاي بين البشر وافتقد لبقايا حواسي التي تبعثرت على مفترق المثلث البعيد فأعشق تبُعثري لأجلها اصطادت الفؤاد بنظرات...