ألبيت/ دين ودنيا
هل يجوز للزوجين او احدهم إفشاء أسرار العلاقة الزوجية؟

إفشاء ما يقع بين الرجل وزوجته حال الجماع أو ما يتصل بذلك حرام شرعًا، فعن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ رضي الله عنه قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (إِنَّ مِنْ أَشَرِّ النَّاسِ عِنْدَ اللَّهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ الرَّجُلَ يُفْضِي إِلَى امْرَأَتِهِ وَتُفْضِي إِلَيْهِ ثُمَّ يَنْشُرُ سِرَّهَا).. [أخرجه مسلم في صحيحه].

لماذا حرّم الإسلام على المرأة تعدّد الأزواج ! !

قد تتسائل كثير من النساء، لماذا شرع الله للرجل التعدد!، و لم يشرع للمرأة!، ولماذا شرع الله العدة للمرأة! ولم يشرع للرجل!. فسر العلماء العدة للنساء للتأكد من خلو الرحم من أي جنين، وربما تكون العدة مهلة للصلح بين الزوجين، وهذا صحيح. لكن هناك سببًا آخر اكتشفه العلم الحديث وهو: أن السائل الذكري يختلف من شخص إلى آخر كما تختلف بصمة الإصبع، وأن لكل رجل شفرة خاصة به. إن جميع ممارسات مهنة الدعارة يصبن بمرض سرطان...

الفرق بين الروح والنفس..!

إن كلمتي الروح والنفس ترددتا في آيات كثيرة في القرآن الكريم وكثر ورود الكلمة الأخيرة مفردة ومجموعة قرابة الثلاثمائة مرة أو تزيد، وقد اختلف العلماء في الروح والنفس، هل هما شيء واحد؟ أو هما شيئان متغايران؟

معجزة النطق عند الإنسان

قال الله تعال في كتابه العزيز : {1} الرَّحْمَنُ عَلَّمَ الْقُرْآنَ {2} خَلَقَ الْإِنسَانَ {3} عَلَّمَهُ الْبَيَانَ {4}[1]. النطق هبة من الله :

كيف يكون التوكل على الله؟ وما الفرق بين التوكل والتواكل؟

إذا راعيت الأسباب فأنت متوكلٌ على الله، أما إذا تركت الأسباب فأنت متواكل، ولست متوكلًا؛ ولذلك في حديث وإن كان بسندٍ ضعيف: أن أحدهم أتى ببعيرٍ فتركه خارج المسجد، وسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا رسول الله، هذه بعيري أو راحلتي، أعقلها وأتوكل". [يعني: أربط رجليها علشان ما تمشيش هنا ولا هنا، وأتوكل على الله. يعني: آخد بالسبب وأتوكل على الله؟ أو أتركها وأتوكل؟- قال: «بل اعقلها وتوكل»].

أيها الظالم لنفسك.. انتبه !

ننتظر كل عام قدوم شهر رمضان المعظم.. شهر الصوم.. شهر الطاعات.. شهر الرحمة والمغفرة.. شهر التقرب من الله – جلا وعلا – .. هذا الشهر الكريم وما يحمله من تقرب وصلة بالمولى – عز وجل - .

أدعية المذاكرة والامتحانات

دائماً وابداً نحن فى حاجة إلى الله الذى نستعين به فى قضاء حوائجنا وندعوه لكى ييسر لنا أمورنا فى الدنيا ولقد أمرنا الله تعالى بالدعاء فى كتابه العزيز فقال الله تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر:60 ] وقال الله تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} [البقرة:186].

هل عندما يبتلى المسلم بالمرض يكفر له الذنب.. ؟! !

إن الله عز وجل امتن على المسلمين بأن جعل ما يصيبهم من أذى تكفيرًا لذنوبهم، فقد ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: (مَا يُصِيبُ المُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ وَلاَ وَصَبٍ، وَلاَ هَمٍّ وَلاَ حُزْنٍ وَلاَ أَذًى وَلاَ غَمٍّ، حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا، إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ).. [أخرجه البخاري في صحيحه]. وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ...

حق الزوج على الزوجة!

قال الله تعالى : الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ - سورة النساء آية 34. عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله علية وسلم قال:(( لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها )) رواه الترمذى وقال حديث حسن صحيح, ورواه الحاكم فى المستدرك...

هل تعلم ماذا يفعل لك القرآن عند الموت !

القرآن الكريم هو الكتاب الرئيسي في الإسلام، الذي يُقدِّسه ويؤمن به المسلمون أنّه كلام الله المنزّل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، للبيان والإعجاز، المنقول عنه بالتواتر حيث يؤمن المسلمون أنه محفوظ في الصدور والسطور من كل مسٍ أو تحريف، وهو المُتعبد بتلاوته، وهو آخر الكتب السماوية بعد صحف إبراهيم والزابور والتوراة والإنجيل.

تعرف على عواقب الذنوب والمعاصي للعباد

بيّن الله -تعالى- في كتابه شدّة عداوة الشيطان لعباد الله -تعالى-، وأن عداوته لهم باقية حتى يأذن الله بنهاية الشيطان وشره وشركه. فالشيطان يسري في ابن آدم مجرى الدم في العروق، ولا يتركه إلا بعد أن يرتكب المعصية، التي قد يكون لها لذة يشعر بها متعاطيها وقتها، لغلبة الهوى عليه وإيثار العاجلة ولكنها لذة منقطعة لا تدوم بل تذهب سريعًا، وتخلف وراءها عواقب وخيمة وحسرات وندم في الدنيا والآخرة.

القران نور وبيان

الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: يقول الله عز وجل في محكم التنزيل:" يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ قَدۡ جَآءَكُم بُرۡهَٰنٞ مِّن رَّبِّكُمۡ وَأَنزَلۡنَآ إِلَيۡكُمۡ نُورٗا مُّبِينٗا " (النساء -174). القرآن نور في زمن الظلام, في زمن التيه والضياع, يرشد الحيران إلى طريق الحق والرأي الصواب, نور ينير لنا الطريق حتى نكون بين الناس شامة ومصابيح الظلام, وأتباع النبي المصطفى العدنان, وحتى نكون ممن شملهم قول...