- 2021-10-18 10:58:18


بيان مشترك: الصلح سيد الأحكام، وعين ماهل بخير وسلام


أهلنا الكرام،

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

" وَمَا كَانَ رَبُّكَ ليُهلِكَ القُرَى بِظُلمٍ وأهلُهَا مُصلِحُونَ". صدق الله العظيم.
بأجواء مفعمة بالمحبة والتآخي وصفاء القلوب تزامناً مع ذكرى مولد النبي الشريف ﷺ قام وفد من آل حسين أبوليل ووجهاء من عائلة أبو ليل والقرية مساء اليوم الأحد 17.10.2021، بزيارة إلى بيت رئيس المجلس المحلي السيد "أبو خالد" لإصلاح ذات البين، بعد أن أقدم عليه شبان طائشون بمحاولة الاعتداء على حرمة بيت رئيس المجلس المحلي من آل حسين ابوليل في شهر حزيران الماضي.

وقد كان باستقبال وقد الصلح عدد من وجهاء وكبار آل حبيب الله، شاني ونفافعه. ومن جهته، رحب الرئيس "أبو خالد" بالأخوة الضيوف معلناً أمام الله والجميع صفحه عما جرى معتبراً المعتدين بمثابة أبنائه. وأكد عن نيته الصادقة في إتمام الصلح من مبدأ "العفو عند المقدرة - والصلح سيد الأحكام"، ولتبقى بلدنا بخيرٍ وأمنٍ وسلام، ولنقول عفا الله عما مضى.

في عين ماهل عشنا على مرّ التاريخ متغافرين لا متخافرين، حتى صارت قريتنا مثالاً يحتذى به من بين القرى والمدن في مجتمعنا العربي، وهكذا سنبقى بإذن الله تعالى.

أهلنا الكرام،

إن آفة العنف والجريمة التي تستشري بمجتمعنا العربي في السنوات الأخيرة، باتت تحمل ملامح تفككنا كمجتمع لا بل اندثارنا في هذه البلاد، مما يستدعي ذلك منّا كأفراد ووجوه ووجهاء التحلي بحس المسؤولية، والبحث عن باب الصلح والصفح، بدل هدم جدران السلم والسلام في بيوتنا، كما نشهد ذلك في كثير من القرى والمدن العربية.

وأعرب "أبو خالد" قائلاً: "كوني رئيسٍ للمجلس المحلي، لن أكون ممن يؤلب قلوب أهله على أهله، ونسأل الله المحبة والخير والسلام لبلدنا ومجتمعنا وأمتنا العربية-الإسلامية جمعاء".

هذا وقدّم الأستاذ أحمد عبد الله (أبو محمد) كلمة العائلة معبرا عن أسفه عما حصل بعد كلمات طيبة من أبو هادي، فضيلة الشيخ مصطفى، أبو فايز، وأبو السائد. وبدوره أكد أبو خالد على من بادر للصلح من اللحظة الأولى أولهم المحامي "محمد هاني" (أبو هاني)، الأستاذ حارث (أبو خالد) والأستاذ أبو فايز.
وفي الأخير أثنى المحامي "محمد هاني" الشكر والتقدير لكل من سعى لإصلاح ذات البين من كلا الطرفين حتى إتمامه اليوم بأجواء من الأخوة والمحبة كما تعودنا عليها دائماً في عين ماهل.

ولا يسعنا إلا أن نهنئ أهالي عين ماهل والأمة الإسلامية عامةً بذكرى المولد النبي الشريف محمد ﷺ التي تُعطّر الأجواء، وتملأ القلوب حبًّا وتثير فيها شوقًا للرسول العظيم محمّد عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم.





































تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :