- 2020-04-10 14:01:15


دور المعلم الفعال بقلم:الأستاذ محمد ابراهيم أبوليل


دور المعلم الفعال في معالجة المشكلات النفسيه للتلاميذ في الأزمات والظروف الصعبه.وخاصة في هذة الفتره العصيبه.ألا وهي وباء الكورونه الفتاك.
يعد المعلم أهم عنصر في العملية التعليمية وتقع على عاتقه تربية الأجيال وتعليمهم واعدادهم اعدادا سليما تربويا وعلميا لخدمة المجتمع.
ألتعليم مهنه عطيمه وشاقة تقع على عاتق المعلم .وهي من أكثر المهن اهمية في العالم,لا نعرف قيمتها وقيمة المعلم الا وقت المحن كالتي نحن فيها الأن ,حيث بدأالأهل بالتذمر من صعوبة الوضع ووجود الأبناء طيلة الوقت بالبيت ،ليشعر الأهل مع المعلمين وعدم التسرع في اتهام المعلمين .وشاهدنا وسمعنا الكثير من الحالات التي كان الأباء يتلفظون بشتى العبارات النابيه على المعلمين بدون ان يذهبوا للمدرسه والأستماع للمعلم والمدير لحل اي اشكالية ان وجدت.ومن الأباء المتسرعين الذين ذهبوا للمدرسه بشكل همجي وغير عقلاني .بالسب والشتيمه على المدرسه ,بدون ادنى اصول الأدب والأحترام للمدرسه التي هي بمثابة البيت الدافئ للطالب. رحمة ايها الأباء بأولادكم كونوا خير من يرشد الأبناء.ألمعلم بمثابة الأب لأولادكم ,جميع الطلاب امامه بدون استثناء سواسيه.
فلنتق الله في انفسنا ولنهتم بتربية أولادنا تربية سليمة مبنية على الأحترام .اعلموا جيدا بأن المعلم الغيور على ابنائكم ,ليست بينه وبينهم اي ضغينه او كراهيه.
كفى ثم كفى الم يحن الوقت لنربي أولادنا تربية سليمة .
لنعتبر المعلم أبا ومعلما ومربيا لأبنائنا . احسنوا الظن بالمعلم .
ولا تتسرعوا في الحكم عليه لأتفه الأسباب.
الم نتعظ جميعا من هذه الحاله التي نحن فيها ,ألم نشعر بالصعوبه مع وجود الأولاد بالبيت ,كيف لا وهم ابنائنا .
لم يمضي أكثر من شهر واحد وبدأتم بالتذمر...من من؟ من ابنائكم .

فلذات اكبادكم.
فلتشعروا ايها الأباء الكرام بعمل وقيمة وجهد المعلم الذي يفني شبابه مع ابنائكم ,وانتم الأن تعانون من شهر بوجود ابنائكم معكم في البيت.
يتأثر الأهل والمعلمون والطلاب من الظروف الصعبة والأزمةالحالية المتمثلة باستمرارية الحصار في البيوت من وباء الكورونا .
مما أدى الى تعرض العديد من الضغوط النفسية المختلفة وخاصة عند الأطفال المتمثلة في _
1- نقص في الحيوية والنشاط
2- الخوف والغضب والقلق من المستقبل.
3- الحزن والكآبة.
4- الشعور بعدم الأمان.
وفي بعض الحالات يفقد البعض الرغبة في الحياة.
يعد الأطفال الأكثر تأثراًبالأوضاع الناتجة عن الظروف الصعبة بسبب قلة خبرتهم.
ولذا فأن للبيئة المحيطة المتوفرة بالطفل أهمية خاصة في مساعدته على استعادة قدرته على التكيف واللعب والمرح .
إن الطلاب أكثر استجابة نحو المعلم المتحمس وخاصة في هذه الظروف ,الذي يبدي استعداده لمساعدته وخاصة في إعطائه مواد دراسيه .
ألمعلم الذي يهتم بطلابه ويتابعهم في هذه الظروف الصعبه بالأتصال على طلابه والأطمئنان عليهم يحبه طلابه ويقدرون عمله .
الإستماع الى الطلاب وسماع ارائهم المختلفه عبر وسائل الإتصال كالهاتف والواتساب والفيس .ليس هذا محالا.
كلنا أمل بزوال هذه المحنه علينا التحلي بالصبر .أن نحافظ على أبنائنا بالمحافظة ومراعاة القوانين وعدم الخروج من البيت؟
ان نشجع ونراقب الطلاب على كيفية التعلم عن بعد.
ان نجلس معهم ونكثر من الفعاليات التعليميه.
نلاحظ في بلدتنا الأستهتار وخروج الأولاد للشوارع وكأنه شيء عادي. لنحافظ على سلامة أولاد.
أللهم ارفع الغمة عن هذه الأمه.
لا حول ولا قوة الا بالله.

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :