- 2020-01-09 10:30:28


كتاب"عندما تشرق الشمس" د. محمد حبيب الله


صدر هذا الاسبوع الكتاب الثاني للدكتور محمد حبيب الله بعد ان كان قد اصدر قبل اشهر كتاب "انسان ان شاء الله".وهذا الكتاب بطبعته الانيقة يحتوي على سلسلة مقالات اخرى للمؤلف في التربية والفكر والمجتمع والسياسة تجاه الاقلية العربية الفلسطينية في هذه البلاد.و قد اهدى الكاتب كتابه هذا الى روح والده و والدته اللذين و بفضل دعائهما و رضاهما وصل الى ما وصل اليه من تحصيل علمي ونجاح في حياته,نائبا للكلية العربية للتربية في حيفا على مدى خمسة و ثلاثين عاما,ومحاضرا في جامعة حيفا وكليات اخرى وبروفيسورا زائرا في جامعات انجلترا لمدة احد عشرة عاما,وذلك ضمن برنامج "المدرسة الصيفية" في هذه الجامعات, ورئيسا للجنة متابعة قضايا التعليم العربي لمدة عشر سنوات.قدم للكتاب الكاتب المعروف مفيد صيداوي صاحب مجلة "الاصلاح"الشهرية.وكتب تظهيرا للكاتب والكتاب على الصفحة الاخيرة السيد محمود ابو رجب المحرر المسؤول لصحيفة "الاخبار".ومما قاله السيد مفيد صيداوي "بأن المؤلف كان صاحب مشروع "فهم المقروء",واحد كتّاب "ادب المقالة".نحن نعتز بديناميته وكتابته اليومية لمقال او فكرة او قصيدة راودته ولكتابة تعابير راودت بنات افكاره, لا يهملها بل يضعها امامه ليتم مشواره معها وينشرها عندما تنضج. اقلقه قانون القومية وتأثيره على لغة الام وضرورة التصدي له, وعن دور القيادة السياسية للعرب في مواجهته.يكتب الدكتور حبيب الله في مقالاته للمثقف العادي وبمنهجية المربي القادر على ان يقدم لأهله و لشعبه اطباقا ثقافية شهية فيها جمال لغوي وغور في تراثنا الى جانب معالجة المشاكل العصرية التي تواجه مجتمعنا". اما السيد محمود ابو رجب فيكتب على صفحة الغلاف الخارجية عن الكاتب والكتاب.يقول ابو طارق "ربما لا يعرف الكثيرون عن الدكتور حبيب الله انه انسان لطيف,ودود و متواضع لا يدعي الشموخ و التفوق و العظمة,انما هو مجتهد ومثابر جدا, يوصل كلمته بمنتهى البساطة.فعندما يتحدث في مقالاته او في حديثه اليومي مع الناس لا يفعل ذلك من باب الازدهاء والمباهاة بل من باب النصح والارشاد وتوصيف الواقع".يقول الكاتب في مقدمته بأن تفرغه للكتابة جاء بعد خروجه للتقاعد, وان المتقاعدين يتفرغون في التقاعد لاشياء لم يكن لديهم وقت لها في الماضي, وان المقولة "المتقاعدون لا وقت لديهم" صحيحة.وان الاربعة والعشرين ساعة يوميا لا تكفي من اجل القيام بالعمل الكتابي والقراءة والمطالعة والتمتع بالحياة وخدمة الاحفاد.



تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :