- 2019-09-15 19:23:06


التسامح ثقافة التسامح ودورها في تقوية العلاقات الاجتماعية بقلم: الاستاذ محمد ابراهيم ابو ليل


ان ثقافة التسامح فضيلة انسانية اسلامية حث عليها الدين الاسلامي وغرسها في نفوس وضمائر البشر من اجل التخلي عن المشاكل الاجتماعية والنفسية والثقافية والدينية كالكراهية والحقد والعنف والقلق التي تترك اثارا هامة في حياة الافراد داخل المجتمع.
انواع ثقافة التسامح:
تسامح ثقافي:ان التسامح الثقافي يتبلور من عدم التعصب للافكار والثقافة الشخصية فانه يتطلب حوار وتخاطب مع الاخر.فان الانسان لا بد ان يكون صدرة رحبا .
تسامح اجتماعي:
يتضمن العيش بسلام مع الاخرين بدون مشاكل وتقبل افكارهم التي قد يختلف معها الفرد بممارسة كافة الحقوق في المجتمع.
خصائص ثقافة التسامح:
ان ثقافة التسامح تعمل على ازالة الحقد والكراهية الموجودة بين البشر والابتعاد عن العنف والجريمة ,من اجل خلق وعي سليم بعيد عن مظاهر التخلف الاجتماعي.
ثقافة التسامح تجعل الافراد يودون ويحبون بعضهم البعض في علاقاتهم الاجتماعية وممارسة الاحترام المتبادل.
ثقافة التسامح هي الطريق الى الشعور بالسلام الداخي والسعادة من اجل العيش حياة اجتماعية خالية من التعصب ومن المشاكل والصراعات التي تدور بين الاشخاص في بلدتنا الغالية .
فالدين الاسلامي جعل من التسامح قيمة دينية لان دين الاسلام دين المحبة والتسامح.
ومن هذا المنطلق فثقافة التسامح تعمل على خلق وعي اجتماعي مبني على التعاون والمحبة بين الناس.
ومن اجل تحقيق التسامح هناك عدة توصيات منها:
1-ضرورة معالجة المشاكل الاجتماعية التي نعاني منها حاليا , من اجل بث روح المحبة والتسامح بين اهلنا جميعا في بلدتنا الحبيبة, وتقوية اواصر العلاقات الاجتماعي التي بيننا مع انها متينة.
ان تقوم السلطة والمسؤولين في البلدة على تعزيز التسامح والمحبة, وقلع العنف من جذورة ولا نسمح لة بالنمو .
ضرورة لجم كل انسان يحاول ان يعكر علاقاتنا الاجتماعية نحن اهل وجيران ونسب وبالاساس عائلة واحدة 3 اخوة.وعائلات اخرى محترمة . نعيش بامن وامان .ضرورة ان يساهم الجميع في اخماد النار خوفا من اشتعالها . لا حاجة للكتابات البغيضة والرد عليها وكاننا في ساحة حرب. لا لزوم للكتابات التي تسئ للاشخاص والعائلات. لا داعي لكل هذا الكم من الكتابات المسيئة . اصبحنا امام الغير كاننا اخوة اعداء .
على المسؤولين اخذ الامور بجدية وناخذ بالاعتبار اننا بلدة واحدة وليست مقسمة .التروي في اخذ القرارات والاخذ بالحسبان باننا بلدة واحدة والاهتمام بمصلحة الجميع لا نفرق بين الناس ؟وعدم تهميش العائلات الاخرى مع انهم نصف البلد وانصافهم بكل شيء هذا واجب المسؤول ؟
واللة الموفق ودمتم بالمحبىة والتاخي .

 

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :