- 2019-09-08 15:33:04


قصيدة أيلول بقلم الاستاذ : رايق شحادة


أيلول

في عتمة الليل نأى هناك
بلا صوت أو حشرجة
كأنه يفضل لنفسه الكتمان
جاء أيلول ليلاً مبشراً
بعودته الى حضن الريح
بلا وجع أو ألم نام
وعاد مع الصباح ليصلي
صلاة الرحمة للفقراء
بعتم الليل نام هناك
آآه منك يا أيلول
تنادي بنا أن آن الآوان
لنصعد على عتبات الألم
لنضحي بأصوات الحب
لنمشي كما يمشي القطيع
لا لن نكون هناك
لا لن نغفر لمن باع
أو حتى إشترى لنا
لن نغفر لك يا أيلول
كما لم نغفر لنيسان
الذي علمنا النسيان
سنكون هناك بالانتظار
على قارعة الطريق
وقرب محطة القطار
لنودع آخر المسافرين
الى حيث ضمائر الغائب
الى تاريخ عنا غائب
لا لن نكون هناك
لا لن نغفر لك يا أيلول



تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :