- 2018-10-12 12:45:15


عين ماهل : كفاكم استخفافا بقلم سمير نفافعة


وصل الى موقع الواد بيان من عضو المجلس المحلي السيد سمير نفافعة :
الانتخابات صارت على الأبواب، والمنافسة شديدة بدون شك، ولا اتمنى إلا الخير والوفاق لجميع أبناء بلدي... أنا شخصيا خوضت جولات انتخابية عديدة، وعاركت فيها من رأسي حتى أخمص قدمي، وكنت دائما منحازا وصريحا بجدية وشرف، لا أعرف الغدر ولا الطعن في الظهر غيلة، عند وعدي دائما، ولست من ناكثي العهود والمواثيق.
في هذه الانتخابات قررت الرجوع خطوة للخلف، لم اترشح للعضوية وعملت على وفاق عائلة المطر والنفافعة ليظل البيت عامر. على المستوى الشخصي أرى أن الانتخابات الحالية والتسابق بين كلا المعسكرين على أصوات الناخبين وخصوصا التسابق على دعم وأصوات العائلة الصغيرة "الأقليات" هناك شيء مبالغ فيه من حيث شكل التعامل والنظر إلى هذه العائلات، فهذه العائلات هي كيانات وأطر اجتماعية لها حضورها وتاريخها ودورها في بناء بلدنا عين ماهل وليست مجرد أرقام!!! نعم التسابق عليهم وعلى تفكيكهم يجري بالنظر اليهم على أنهم أرقام، وكما لو أنهم مخزون من احتياطي الأصوات يشتهيه هذا المرشح أو ذاك، لا بل أن هناك من لم يحترم خصوصية وكيانية هذه العائلات ومارس عليها الضغط كما لو أن هذه العائلة أو تلك رهينة تاريخية عنده، وفي حال قررت أي عائلة تغيير مسار خيارها يجري تخوينها بطريقة فجة ومعيبة.
أنا من عائلة النفافعة والمطر وقائمتنا اسمها الكرامة، وهذه القائمة ولدت من رحم اسمها الكرامة لأن غرضها التاريخي هو الحفاظ على كرامتنا بما يخدمنا ويخدم أهل بلدنا، لذا أناشدكم يا أبناء النفافعة والمطر بأن لا يسقط منكم اسم قائمتكم وتاريخها الكريم والشريف...

أما عني شخصيا فقد قررت متابعة هذه الانتخابات من بعيد، ولا حاجة عندي أو لي بأن التدخل بمسارها مع كامل التزامي بعائلتي وخطها... أنا شخصيا لست مديونا لأحد، لا بل هناك من هم مديونين لي وهم يعرفون ذلك وكل البلد تعرف ذلك أيضا، والغريب أن البعض يتعامل مع قراري بالابتعاد على أنه خيانة!!! فشر البلية ما يضحك ، أن تتحول من صاحب حق وحق مثبت إلى منشق أو خائن بنظر هؤلاء الذين لا مصلحة عندهم إلا مصالحهم الخاصة والضيقة... لست في جيب أحد ولا رهينة عند أي معسكر، كنت عضوا وخدمت بلدي والصالح العام، وسأبقى رهينة فقط لمصلحة عين ماهل، وعلى العهد مع عائلتي الكريمة نفافعة-مطر لطالما هي على عهدها بالمصلحة العامة....
والله ولي التوفيق



تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :