- 2018-09-26 14:05:13


وعود ووعود ووعود في شهر الوعود بقلم الاستاذ محمد ابراهيم ابو ليل


في هذا الشهر تشرين 2 من كل 5 سنوات الذي نسمية شهر الزيارات البيتية شهر الوعود "شهر مرحبا"
تكثر الزيارات البيتية للمرشحين للسلطة المحلية في هذا الشهرلاناس ومرشحين لم تتعود زيارتهم من قبل .طمعا في صوتك وكانة سلعة تباع وتشترى في دكان الخردة.
ويغدق عليك بالوعود بالمناصب الرفيعة حتى وان لم يكن من يشغلها . ليصل الى مبتغاة السامي .
وبعد النتخابات انت نسي منسي في طي الكتمان.
يا لها من مهزلة . مسرحية قديمة الكل عليها الدهر وشرب . يعرفونك وقت شدتهم وضيقهم المهم ان تكون انت المنقض .والدور داير على كل العائلات البسيطة التي تطمع لربما بوظيفة ما .
ياتي المرشح لبيتك وبيت الحمولة الذين التفوا من حولك . وحولة حاشية كبيرة مدججة بالوعود الكاذبة وظيفتا اعطاء الوعود عن الرئيس القادم وهو بعد ذلك في حل منها.وسرعان ما يعرف الناس بالمسخرة والوعود الكاذبة . بانهم وعدوا اكثر من عائلة لنفس الوظيفة ونسوا بان هذا المنصب يشغلة انسان منتخب بمناقصة قانونية ويعمل بهذة الوظيفة منذ سنوات.والاكثر وعودا لهذة الوظائف : المدير العام للمجلس المحلي .ومدير المدرسة الثانوية ومدير احدى المدارس يعني مدير قبل بناء المدرسة .
المهم جلب الاصوات . وظيفة مع كفاءة او بلا كفاءة مش مهم . حط بالخرج .
نتامل ونطلب من المرشح ايا كان ان يكون واقعيا وعدم ذر الرماد في العيون .وعدم الوعود الكاذبة وعلية ان لا ينسى بان من ايات المنافق اذا وعد اخلف .
اهلنا الكرام نحن في زمن العجائب . حكموا ضمائركم ولا تنجرفوا وراء التيار والاكاذيب .
اعملوا وانتخبوا الافضل للبلد . ولتختاروا الانسب مهنيا .لما فية مصلحة البلد ولنحافظ على اسمها العين ولكن اين هي عين البلد نسيناها اصبحت في سلة المهملات . لماذا الجواب عندكم؟
.
الانضباط وعدم المس بمشاعر الطرف الاخر.
المظاهر والزيارات براقة . وفقنا اللة واياكم .

 

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :