- 2018-07-03 09:04:26


اليكم قصيدة الشاعر كمال ابراهيم " بلسم الجرح " نصًّا وبالصوت والصورة عبر الفيديو التالي يوتيوب :


بَلسَم الجُرح
شعر كمال ابراهيم

سَهِرْتُ الليلَ أداعِبُ النُّجُومَ وَالقَمَرْ
أراقِصُ طَيْفَكِ مَعْ بُلُوجِ السَّحَرْ،
حَبيبَةَ العُمْرِ يَا فَضَائِيَ المُعَطَّرْ،
يَا نَسْمَةً تَسْرِي مَعْ تَقَلُّبَاتِ السَّهَرْ.
أهْوَاكِ حَبيبَتِي
فِي القُرْبِ والبُعْدِ،
فِي الحَرِّ وَالبَرْدِ
وَمَعْ هُطُولِ المَطَرْ.
أهْوَاكِ كُلَّمَا نَظَرْتُ إلى عَيْنَيْكِ
مُدَقِّقَ النَّظَرْ.
أنتِ أميرَتِي
يا مَنْ تَخَطَّيْتِ سِنَّ الأرْبَعِينْ
"عقبَال" المائةَ وَالعِشْرِينْ.
أحِبُّكِ يا رَعْشَةَ القَلْبِ المُتَيَّمْ
يا أمَلَ اللّاجِئِ فِي غَيَاهِبِ المُخَيَّمْ.
تَعَالَيْ سامِرِينِي فِي لَيْلِيَ الطَّوِيلْ
يا بَلْسَمَ الجُرْحِ والقَلْبِ العَلِيلْ.
أحِبُّكِ مِثْلَمَا العُصْفُورُ يَهْوَى الفَنَنْ،
أحِبُّكِ حُبَّ العائِدِينَ الى أرْضِ الوَطَنْ.

تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :