- 2018-02-06 10:29:28


فلسطين شعر كمال ابراهيم



أنا بَحْرُكِ الصَّافِي
لَجَأتُ بَعِيدًا
أكْتَوِي فِي شَجَنِ المَنَافِي،
ناشَدْتُكِ
يا جُلَّ ما عِنْدِي مِنْ أمَلٍ
وَمِنْ وَهَجٍ
كَفْكِفِي الدَّمْعَ عَنْ جَفْنِيَ الغافِي،
ناشَدْتُ سَهْلَكِ والجِبَالَ
ناشَدْتُ بَحْرَكِ والتِّلَالَ
افرُشِي لِي دَرْبًا
نَحْوَ أقصَاكِ المُعَذَّبْ
آتِيهِ ماشِيًا حافِي.
ناشَدْتُكِ يا بِلادِي
أمِّنِي لِي وَحْيَ أشْعَارِي
وَنَهْجَ القَوَافِي
آتِيكِ أسْتَنْشِقُ سِحْرَ الهَوى
فِي قُدْسِ العُرُوبَةِ
ألَمْلِمُ جُرْحِيَ الشَّافِي.
كَمْ مِنْ قَصِيدٍ سَأهْدِيكِ مُشْتَاقًا
أسْكُبُ فِيهِ أنغامِي واحْتِرَافِي.
دُمْتِ يا بِلادِي
أنشُودَةً لِقَلْبِيَ المَجْرُوحِ
وَدُمْتِ مَنارَةً لحُبِّيَ الوَافِي.
3.2.2018
كمال ابراهيم
المغار/ الجليل/





تعليقات الزوار
أضف تعليق

الاسم / الاسم المستعار : *

مكان الاقامة :

عنوان التعليق : *

التعليق الكامل :